6 أخطاء تعطي انطباع أنك ليس لديك ثقة في النفس

 6 أخطاء تعطي انطباع أنك ليس لديك ثقة في النفس


6 أخطاء تعطي انطباع أنك ليس  لديك ثقة في النفس

الثقة بالنفس من أهم الصفات الشخصية التي يجب أن تعلم عليها ، ويجب أن تعلم أن ليس هناك مستوى معين تصل إليه وبذلك تكون لديك ثقة بالنفس بل هي صفة تقوم بتطويرها باستمرار وتساعدك على النجاح في حياتك ، واليوم سنوضح بعض الأخطاء الذي تفعلها تعطي انطباع أو توضح أنك ليس نقص في الثقة في النفس .

عدم التعبير عن الرأي والأفكار

في الكثير من الأوقات يكون هناك البعض منا لديهم أراء كثيرة حول مواضيع مختلفة وفي مواقف مختلفة ولكن لا يقوموا بالتحدث والتعبير عن رأيهم ويختاروا أن تظل بداخلهم ، وليس شرطًا أن يكون رأي في موضوع معين بل يمكن أن يكون شخص يعمل في شركة ولديه اقتراحات أو فكرة جيدة ولكن يختار أن لا يقوم بعرضها على الإدارة المختصة لأنه ليس لديه ثقة بالنفس و لديه خوف من رد الفعل على الاقتراح أو الانتقاد له . 

إذا كنت بالفعل لديك الثقة بالنفس فيسهل عليك أن تقول رأيك في أي موضوع ، الذي لديه ثقة بالنفس يكون دائمًا لديه اقتناع بأن رأيه مهم ومؤثر ويجب أن يسمعه الجميع ، أما الشخص الذي لييه عدم ثقة بالنفس فإنه يكون تفكيره يدور حول أن رأيه ليس مهم للغاية أو غير مؤثر ، أو يمكن أن تكون أراء الحاضرين أفضل من رأيه . 

إذا كانت لديك هذه المشكلة وتريد أن تجد حل لها فيجب أولًا أن تفكر أن رأيك هو مسؤولية ؛ بمعنى أن إبداء رأيك للناس حول موضوع معين هو شيء يتوجب أن تفعله لأنه مسؤولية ، وفكر دائمًا أن الأهمية لا تتمثل فيما سوف تقول أو أفضلية رأيك عن الاخرين ، بل الأهمية تكون في كيفية تعبيرك عن رأيك أمام الناس ، من الممكن ان تكون فكرتك ذكية وجيدة جدًا ولكن عندما تقوم بالتحدث عنها أمام الاخرين تتحدث وأنت غير واثق بنفسك وهذا يجعلك لا تختار أن لا تتحدث في المرة القادمة . 

كن على علم أن الاخرين مهتمين برأيك ويريدون أن يعلموا ما تقييمك أو رأيك عن أمر معين ، فيجب أن لا تتردد دائمًا في أي موقف يتطلب منك أن تقول رأيك ، لا تتردد برفع يديك وتعبر له عن رأيك الشخصي أو كيف ترى الأمر من وجهة نظرك . 

النظر إلى المشكلة بحجم كبير

كلنا في حياتنا جميعًا لديك العادات الجيدة في حياتنا ، ولكن أيضًا لدينا بعض الأخطاء أو العادات الذي نريد أن نتخلص منها ، وجميعًا نعاني تغييرات ومشاكل كثير يوميًا سواء بسبب العادات الموجودة لدينا أو بسبب الظروف الخارجية المحيطة ، ولكن الاختلاف في طريقة التعامل مع المشكلات ، حيث نجد أن الشخص الواثق بنفسه عندما يواجه مشكلة يتنظر لها بنظرة بسيطة ويبدأ في التعامل معها في هدوء ، أما الشخص الغير واثق بنفسه في مواجهاته للمشكلات فهو ينظر لها بشكل كبير وأنه مشكلة ضخمة وكبيرة ولا يعلم كيف سوف يتعامل معها ، بذلك يقوم بتضخيم الأمور وإعطاءها حجم أكبر من حجمها . 

على سبيل المثال إذا كان هناك شخصين لديهم عادة التسويف في المذاكرة وتراكمات عليهم الدروس المطلوب مذاكرتها ، نجد أن الشخص الذي لديه ثقة في النفس سيتعامل مع الموضوع بعدم خوف ويقول أنه ليست مشكلة كبيرة وأنه سوف يستطيع أن ينهي كل المطلوب أو يقوم بوضع خطة تساعده في الانتهاء من هذه المهام ، أما الشخص الاخر الغير واثق بنفسه يكون تفكيره وتعامله مع المشكلة مختلف حيث أنه سيقلق من هذا التراكم المفاجأة ويفكر بأنه لن يستطيع أن يذاكر كل ذلك وأن الموضوع ليس بيده ويستمر بالشكوى أن لا يستطيع ويقارن ذلك بأشياء سابقة لم يستطيع أن يفعلها ويظل يفكر بالطريقة التي تقوم بتكبير المشكلة وليس التي تقوم بحلها . 

المقارنة مع الاخرين والمنافسة الخارجية

الشخص الواثق بنفسه لا يقوم بمقارنة نفسه مع الاخرين ولا يفكر في أشخاص كيف وصولوا إلى هذا النجاح ويقارن نفسه بهم ، بل العكس تمامًا لأن تفكير المنافسة لدى الشخص الذي لديه ثقة في النفس مختلف ؛ حيث أنه عندما يقارن فهو يقارن نفسه بنفسه ومدى التطور والتحسن الذي يفعله يومًا بعد يومًا نحو أمر نحو تحقيق هدف معين ، أو مقارنة نفسه بين العام الماضي والعام الحالي وما هو التغيير الذي حدث . 

التفكير وتوقع الأسواء دائمًا

الشخصية التي ليس لديها ثقة في النفس تقوم بالتفكير في كل الأفعال والأقوال الصغيرة التي تحدث في حياتهم ، ويقوم بالتفكير بتأثير جملة قالها لشخص معين عليه ، وكيف استقبل من منه هذا الكلام ، وكيف كان يراه ، وماذا سوف يفعل في المستقبل إذا ظل الشخص يتذكر هذه الجملة الذي قالها ، أو يقوم بالتفكير في موقف معين كيف ينظر له الاخرين وما رأيهم فيه ، وأنهم كانوا يركزون بشدة عليه . 

وذلك على عكس شخص اخر لديه ثقة في النفس سيكون تفكيره في جملة قالها لشخص معين أنه لن يزعل أو يتأثر بسبب أنهم أصدقاء ، أو يمكن أن الجملة عادية وأن الموضوع ليس كبير بالحجم الذي يستدعي التفكير فيه ، بمعنى أنه لا يعطي أهمية للأمور الصغيرة أن تأخذ جزء كبير من تفكيره ويستمر بتخيل الأحداث السيئة الذي سوف تحدث في هذا الموضوع بناء على عدة توقعات . 

الانطباعات الغير حقيقية

هناك بعض الأشخاص الذين يكون لديهم مشكلة في الثقة في النفس تحاول أن تقوم بمعالجة المشكلة بطريقة خاطئة ، وذلك عن طريق أن يحاول أن يترك انطباعات زائفة لدى الناس ، وذلك يفعله عن طريق أن يقوم بشراء ملابس أو أشياء ومتعلقات شخصية غالية الثمن لكي يظهر بمظهر معين يقول الناس من خلاله أنه شخص لديه ثقة بالنفس وهذا غير صحيح ويكون واضح لدى الاخرين أنه غير حقيقي ، ولكن الشخص الذي لديه ثقة بالنفس من الممكن أن يكون لديه طاقم ملابس واحد فقط يرتديه باستمرار ولكن دائمًا هو يشعر بالثقة في النفس لأنه الثقة لديه في ذاته داخلية .
 

عدم الاعتراف بالخطأ

الشخص الذي الذي يعاني من قلة الثقة بالنفس لا يقوم أبدًا بالاعتراف بأنه على حطأ في أمر سواء كان أمر بسيط أو كبير ، وهذه هي تسبب مشاكل أكثر لديه لأنه بتصميمه على رأيه وأنه ليس على خطأ فإنه بذلك لن يقوم بالفهم وتصحيح أخطائه وسيستمر في اقتناعه فقط ، وأيضًا ذلك سوف يجعل أصدقائه يتجنبون العمل معه في شيء معين لأن العمل الجماعي هو عبارة عن تجميع وجهات نظر مختلفة مع بعضها ينتج من خلالها عمل معين ، وهذا الشخص سيرى أصدقائه أنه يصعب العمل معه لأنه بذلك لن يحترم أراء الاخرين إن لم تكن مماثلة إلى رأيه وحتى إن لم تكن وجهة نظره صحيحة لن يغيرها ولن يعترف بذلك .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -