كيفية قراءة الكتب والاستفادة منها في حياتك | نصائح القراءة

كيفية الاستفادة من القراءة في الكتب

كيفية قراءة الكتب والاستفادة منها في حياتك | نصائح القراءة

قبل البداية في القراءة يكون أي قارئ لديه عدة تساؤلات حول ما هو المجال الذي يجب أن يقرأ فيه ولأي كاتب سوف يقرأ ، ولا يقف الأمر عند اختيار الكتاب فقط بل بالقراءة بشكل إيجابي وبمعرفة كيفية قراءة الكتب والاستفادة منها .

أهمية القراءة

القراءة من أهم الأشياء بالنسبة لأي شخص لأنه تساعده في تكوين واكتساب معرفة كبيرة والتعرف على ثقافات اخرى ، والتعلم في مجالات كثيرة ، وأيضًا تساعد على تطوير الذات ، وتجعلك قادر على إبداء وجهة نظرك لوجود قدر معرفة لديك ؛ لذلك يجب أن نعتبر القراءة ضرورة لنا وليست هواية ، وأيضًا قبل القراءة يجب أن تعلم كيفية قراءة الكتب والاستفادة منها

والقراءة مفيدة ومهمة للغاية لأنك بدون القراءة تكون خبراتك ومعرفتك في الحياة بناء على تجاربك الشخصية التي تعيشها والأخطاء التي تقع بها وتتعلم منها ، ولكن عندما تقرأ فأنت تكون معرفة من خلال موضوع الكتاب الذي تقرأه عن موضوع معين وعن تجربة هذا الكاتب فأنت تتعلم من خبراته السابقة وعندما تكون في موقف مشابه للموضوع ستكون لديك معرفة عنه.

القراءة لكل منا يجب أن تكون ممتعة لأنك سوف تستمر بها ، والذي يجعلها ممتعة هو أنك الذي اخترت أن تقرأ ، وأنت التي تقوم باختيار المجال الذي سوف تقوم بالقراءة فيه ، وأيضًا أنت التي تقوم باختيار الكاتب الذي ستقرأ له ، وستشعر بجمال القراءة عندما تلاحظ أن كل قدر معين تقرأه يقوم بتوسيع فكرك ويغير من منك ويغير في شخصيتك.

نصائح قبل القراءة لكي تستفيد مما تقرأ

1- قم باختيار الكتب بنفسك

إذا كنت مبتدأ في طريق قراءة الكتب لا تطلب من أحد الأصدقاء أن يقوم باقتراح كتاب معين عليك ، لأن الشخص الذي ستطلب منه الاقتراح سيرشح لك كتاب مناسب له هو ولمجالاته وهواياته وطريقة تفكيره وليس مناسب لك لأن لديك هوايات وأفكار مختلفة ، ولذلك يجب أن تجعل قرأتك تكون في مجالك أنت وما أنت مهتم به ومجال عملك أو دراستك لكي تستفيد منها داخل حياتك.

على سبيل المثال الطلب من صديق يدرس الفن اقتراح كتاب لك وأنت تدرس اللغات والترجمة لن يكون مناسب لأنه سيقترح عليك كتاب خاص بالمسرح وليس له علاقة باللغات وبالتالي ليس مجالك ولا هوايتك ولن تستفيد .

ولذلك إذا كنت في البداية ولا تعرف ما الكتاب الذي ستقرأ فيه يجب عند طلب اقتراح كتاب من أحد أن يكون نفس مجالك أو تحدد له مجالك أو المعلومات المعينة الذي تريد كتاب يتحدث عنها وهذا سوف يساعد في أن يكون اقتراحه لك دقيق ، وأيضًا في البداية يجب أن تقوم باختيار كتب اسلوب كتابتها سهل وبسيط وبعد أن تعتاد على القراءة قم باختيار كتب بإسلوب مختلف . 

2- فكر في الاستفادة فقط

عند البداية في قراءة كتاب معين لا تترك كل شيء وتنظر إلى عدد صفحات الكتاب سواء كثيرة أو قليلة وتفكر متى سوف تنتهي من قراءة هذا الكتاب ، لأنه لا يوجد فائدة إذا انتهيت من القراءة مبكرًا ولم تستفيد شيء ، لذلك الفكرة ليس في عدة الصفحات بل بنسبة الاستفادة من القراءة . 


لذلك من المهم إذا كنت ستبدأ بالقراءة جديد أن الأهمية أو الإنجاز ليس في عدد الصفحات أو عدد الكتب التي تقرأها ، بل الأهمية تكون في مدى الاستفادة والتركيز أثناء القراءة ؛ وذلك عن طريق القراءة بعمق وليس القراءة السطحية كأنك تقرأ خبر غير هام .


3- لا تقف أمام أمام معلومة صعبة

عندما تكون مستمر في القراءة وتجد معلومة صعبة ولا تفهمها لا تتوقف بل قم بالبحث عنها ، وذلك عن طريق البحث على Google وإذا لم تفهم أيضًا يجب أن تسأل أحد المتخصصين الذين يقوم بالقراءة في هذا المجال أو سبق أن قرأوا هذا الكتاب ، وإذا كانت هذه المعلومة الذي لا تفهمها في مجال دراستك يمكنك أن تسأل أحد الأساتذة لديك في الجامعة . 

4- إعادة قراءة الكتاب مرة اخرى

عن قراءة الكتاب في المرة الأولى فأنت تركيزك يكون على فهم محتوى الكتاب بشكل عام والربط بين ما قرأته أمس وما ستقرأه اليوم لكي تستطيع المتابعة ، ولكن في المرة الثانية عندما تقرأ الكتاب سيكون تركيزك على التفاصيل وستلاحظ معلومات لم تلاحظها في المرة الأولى وستقوم بوضع علامات عند كل معلومة تراها مفيدة لك داخل الكتاب . 

5- اكمل الكتاب الذي تبدأ بقرأته

 يجب دائمًا عند البدأ في قراءة كتاب معين أن تقوم بإكمال قرأته إلى النهاية ، في بعض الأحيان تكون متحمس للبدأ في قراءة كتاب معين وتبدأ بصفحة أو صفحتين وتنتهي من الفصل الأول أو الثاني ويبدأ الملل بالظهور وتجد أن الموضوع غير شيق أو ممتع لديك ، ولكن بالرغم من ذلك إذا قمت بإنهائه ستستفيد أنك ستنتبه بشدة إلى اختيارك للكتاب القادم الذي ستقرأه لكي لا يكون مثل الكتاب السابق .

6- تخصيص وقت للقراءة وجعلها عادة

المحافظة على القراءة كعادة في حياتك اليومية أمر ضروري للغاية لكي تكون دائمًا كل يوم تكتسب معرفة ومعلومة جديدة ، والمحافظة على القراءة تكون عن طريق تخصيص وقت يومي في الصباح أو المساء حسب ما يناسبك أنت والوقت التي تفضل القراءة فيه ، لكن من المهم أن تكون شيء ثابت في يومك مثل باقي الأشياء الثابتة منها الأكل والعمل والنوم .


واعلم أنه يوجد في يومك وقت للقراءة حتى إذا كانت لديك من الأمور ، أنت تقضي وقت في مشاهدة بعض الأفلام أو حلقات المسلسلات أو على مواقع التواصل الاجتماعي ، وبوجود وقت لكل هذه الأمور في حياتك فأنت تستطيع أن تجد وقتًا لقراءة ، ولكن على الأقل حتى تستطيع تحديد وقت يومي للقراءة أنت تقرأ وأنت في وسائل المواصلات كبداية .


وإذا كنت تريد وضع خطة أو عدد كتاب معين قمت بتحديدها وقررت أنك ستقرأها هذا العام فيجب أولًا قبل تحديد عدد الكتب أن تعلم حجم الوقت الذي تقرأ فيه يوميًا ، لكي لا تقوم بتحديد عدد كتب كبير جدًا وأنت معدل قرأتك اليومية يجعل تنهي كتاب واحد شهريًا ، لذلك اعرف أولًا معدل قرأتك في اليوم وبناء عليه تحدد خطتك على مدار السنة .

7- كتابة الأفكار الرئيسية بعد الانتهاء من القراءة

الانسان بطبعه ينسى كثيرًا ولكن أفضل طريقة لكي تتذكر أفكار الكتب التي تقرأها هي أن تقوم بكتابة اسم كل كتاب تقرأه وتحته الأفكار الرئيسية التي تحدث عنها الكتاب ، وبذلك حتى لو مرت فترة كبيرة على قرأتك لكتاب معين وتريد أن تتذكر جزء أو معلومة معينة الأفكار التي قمت بكتابتها هي التي ستساعدك على استرجاع المعلومة سريعًا .

نصائح أثناء القراءة

  • لا تقرأ اكثر من كتاب في عدة مجالات مختلفة أو كتابين في وقت واحدًا بل احرص على قراءة كتاب واحد في مجال واحد لكي لا يحدث تداخل في المعلومات لديك وتشعر بالتراكم .
  •  ابحث عن معلومات أو شخصيات معينة ذكرها الكاتب بشكل مختصر
  • كتابة كل معلومة جديدة أو فكرة جاءت إليك أثناء القراءة وسوف تبحث عنها لاحقًا 
  •  قم بتدوين الأشياء التي نالت إعجابك والتي لم تنال إعجابك


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -