هل التفكير الزائد مرض نفسي أم لا ؟ علاج التفكير الزائد والوسواس نهائيا

 هل التفكير الزائد مرض نفسي ؟ علاج التفكير الزائد والوسواس 

هل التفكير الزائد مرض نفسي ؟ علاج التفكير الزائد والوسواس
هل التفكير الزائد مرض نفسي

اليوم في هذا الموضوع سنتحدث عن التفكير الزائد والسواس الذي يصاحبنا دائمًا في كل الامور ، وسنوضح هل التفكير الزائد مرض نفسي ؟ ، وسنحكي قصة هامة للغاية توضح ما يمكن للتفكير الزائد والوسواس أن يفعله بالانسان ويمنعه عن تحقيق أحلامه ، وبعد ذلك سنوضح ما هو علاج التفكير الزائد والوسواس وكيفية التخلص منه .

هل التفكير الزائد مرض نفسي ؟ 

الكثير منا الان أصبح يفكر كثيرًا يوميًا في كل شيء يفعله في يومه أو يخطط له بأدق التفاصيل وهذا التفكير يضع أمامه حواجز كثيرة ويقوم بإحباطه ، وأيضًا يفكر في أشياء حدثت ويفكر في أشياء متوقع أن تحدث ويندم ويفكر بمواقف أو قرارات قام باتخاذها .

 ولكن التفكير بهذه الطريقة هو لا يعلم ما مدى تأثير هذا التفكير عليه ، وكيف يؤثر بشكل كبير في إنجازه وانتاجه أو نظرته لشيء معين يريد أن يفعله ، ويأتي سؤال هام هل التفكير الزائد يعتبر مرض نفسي ؟ 

الإجابة على هذا السؤال ليست بنعم أو لا كما أنت منتظر ؛ وذلك لأن التفكير الزائد يحدث نتيجة لمشاكل واضطرابات نفسية مثل التوتر والقلق والاكتئاب وكلما زادت هذه المشاكل تزيد من حدوث التفكير الزائد المفرط بشكل أكبر ؛ وبالتالي يحدث شعور أكبر بالغضب وعدم الرضى عن النفس والخوف والقلق والإحباط. 

قصة عن التفكير الزائد المفرط 

أنتم على وشك أن تسمعوا قصة غريبة ولكنها حقيقة وحدثت في التسعينات ، ومن خلال هذه القصة سوف نتعرف على تأثير التفكير الكبير على الإنسان . 

تقول الأساطير كان هناك ساحر عظيم يدعى " هاري هوديني " ، هذ الساحر العظيم تحدى كل سجون العالم وادعى يومًا ما بأنه يستطيع أن يهرب من أي زنزانة في العالم ، ولكن كان لديه شرط وحيد وهو هو الدخول إلى تلك الزنزانة بملابس الشارع ، وقال سأخرج من هناك في غضون ساعة واحدة لا توجد مشكلة . 

وكل سجون العالم سمعت بما قاله "هاري هوديني" ، ولكن كان هناك سجن عريق وقديم جدًا في الجنوب سمع عن ادعاءات هوديني بما يقوله وأنه يستطيع الخروج من أي زنزانة وفي أي سجن وقد قبلوا التحدي .

في اليوم المشهود الذي سوف يضعون فيه "هاري هوديني" داخل السجن تجمع الكثير من الناس في الخارج لكي يشاهدوا هذا الحدث العظيم عندما يكسر "هوديني" كبرياء واحد من أقدم السجون في العالم ويهرب منه .

ثم بثقة تامة دخل "هوديني" إلى السجن مباشرة ثم تم وضعه في الزنزانة وأغلقوا الأبواب الحديدية وراءه ، وبعد دخوله إلى الزنزانة أول ما فعله "هوديني" هو خلع معطفه بكل كبرياء وغرور وثقة بالنفس ، ثم بعد ذلك وبغرابة شديدة خلع حزامه ، وكان مخبأ بشكل سري في حزام "هوديني" سلك معدني من الفولاذ بطول 10 بوصة قوي جدًا ومرن جدًا .

بدأ هوديني في العمل وقام بأخذ هذا السلك وكان يحاول أن يفتح قفل الباب بطريقة احترافية ، وبعد مرور 30 دقيقة ولا يستطيع فتح الباب بدأ يصيبه التوتر والتعرق وبدأت نظرة الثقة التي كانت في وجه هوديني تختفي .

 بعد ساعة أيضًا لم يكن يستطيع فتح قفل الباب بهذا السلك وهو يحاول بشدة وبدأ التوتر يزيد أكثر وأكثر كان يتعرق بشدة للغاية ، وبعد انقضاء ساعتين من المحاولة أيضًا وعدم فتحه لذلك القفل انهار هوديني وتعصب وشعر بالانهزام وكان يقوم بالخبط على ذلك البا من العصبية ، وأخذ يستمر في خبط الباب كثيرًا وفي لحظة وهو يخبط ويمسك بقضبان هذا الباب ويقوم بهزه الباب تم فتحه ! .

هذا الباب الفولاذي تم فتحه لأنه لم يكن مغلقًا أبدًا من الأساس ، ولكن هذا ليس صحيح بالكامل أليس كذلك ؟ ذلك الباب كان مقفول ، وكان مقفلا بإحكام تام ولكن في عقل "هوديني" ، كان هوديني يتخيل في عقله أن هذا الباب مقفول كما لو أنه تم قفله بواسطة أفضل صانع أقفال في العالم . 
  • فائدة القصة :
نفس الذي حدث مع هوديني يحدث للكثير مننا اليوم ، الكثير من الناس عقلها يصور لها أشياء ليست موجودة من الأساس وليست حقيقية ، ناس كتير تحبس نفسها داخل سجن أفكارها ، أفكار سهرتك طول الليل مع إن حلها كان بسيط جدًا . 

إن العقل قوي للغاية ، كم من باب في حياتك تعتقد أنها مقفولة ولكنها ليست كذلك ؟ كم من مرة تم حبسك في السجن العقلي للتفكير الزائد ؟ كام من أشياء كنت تخاف من حدوثها ولم تحدث ؟ كم عددت مرات خوفك من الفشل في شيء ونجحت ؟ كم فكرة سلبية سيطرة عليك وفكرة بها كثيرًا وهي لم يكن لها وجود ؟ 

طريقة علاج التفكير الزائد والوسواس 

ثمة مثل أفريقي قديم يقول :

"عندما لا يكون هناك عدو بداخلنا العدو في الخارج لن يستطيع أن يؤذينا "

وذلك المثل والقصة يبين أن عقلك هو أكبر قوة سوف تواجها في حياتك ، سوف يكذب عليك ، سوف يقول لك أنك لن تسطيع فعل هذا ، لست مقدرًا لهذا ، لست جيد بما فيه الكفاية لهذا ، لن تسطيع المواصلة ، لا تمتلك الطاقة ، يجب أن تشكره على رأيه ومن ثم تواصل لأنه مثل ما وضح لنا "هوديني" أن الأبواب المقفلة الوحيدة توجد في عقلك فقط ، وأما في الواقع الأبواب مفتوحة وكل ما عليك فعله هو السير من خلالها .

نصائح لعلاج التفكير الزائد والوسواس والتخلص منه

1- مراقبة تفكيرك : اولى الخطوات لكي تستطيع التخلص من التفكير الزائد أنه يجب دائمًا الانتباه ومراقبة طريقة تفكيرك لكي تستطيع عمل سيطرة وتوقف عندما يزيد التفكير ويكون مبالغ فيه ، وملاحظتك لطريقة تفكيرك سيجنبك أن تستمر في التفكير الخاطئ .

2- تحدى عقلك : يجب أن تكون في تحدي مع ذاتك وتعترف بطريقة التفكير الخاطئة وتحاول أن تبدلها قبل أن تتعمق في التفكير فيها ، فمثلًا عند بدأ التفكير في موقف قد فكرت بها من قبل وتعيد التفكير بها مرة اخرى وأنك نادم عليها أو تقلق بشأنها فيجب أن تقرر في نفس اللحظة أن تتوقف عن التفكير وتفكر بشيء اخر لأن هذه طريقة غير إيجابية للتفكير .

التفكير بطريقة مختلفة :  بدلًا من أن تفكر في المشكلات وأن تكون قلق بشأنها يجب أن تفكر وتسأل نفسك ما الحلول لهذه المشكلة لكي تتخلص منها ، وذلك قد تكون قمت بتحويل طريقة التفكير من سلبية تفكر ف المشاكل إلى إيجابية تفكر في الحلول .

3- تحديد هواية تشغل الوقت : عند بدأ التفكير السلبي الزائد نحو  مشكلة ما أو موقف معين وتشعر أنك سوف تندمج أكثر بذلك التفكير ، يجب أن تقرر التوقف فوراً وأن تذهب لتفعل شيء تحبه مثل لعب كرة القدم أو مشاهدة مسلسل أو أي شيء تحبه اخر لكي تشغل وقتك حينها ، وهذه خطوة هامة وفعالة تساعدك على علاج التفكير الزائد والوسواس بصورة نهائية .


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -