لماذا نفشل في تحقيق أهدافنا ؟ أهم أشياء تمنعك من الوصول إلى النجاح

لماذا نفشل في تحقيق أهدافنا والوصول إلى النجاح

لماذا نفشل في تحقيق أهدافنا ؟ أهم 10 أشياء تمنعك من الوصول إلى النجاح


لماذا نفشل في تحقيق أهدافنا ؟ هذا السؤال له إجابة تحتوي على أسباب عديدة توضح لماذا نفشل في تحقيق أهدافنا ولا نستطيع الوصول إليها وتحقيق ما نريد ، وفي هذه الموضوع سوف نقوم بتركيز على أهم الأسباب الذي تشكل عائق أمامك وتمنعك من تحقيق هدفك . 

النجاح في الحياة وتحقيق الأهداف أمر يتطلب شخص له عادات يومية ناجحة تدفعه دائمًا إلى تطوير نفسه باستمرار ، ولكن بالرغم من محاولتك للنجاح هناك أشياء تمنعك من الوصول إلى النجاح وتجعلنا نفشل في تحقيق أهدافنا وتحقيق ما تريد .


لماذا نفشل في تحقيق أهدافنا ؟

أهم 10 أشياء تمنعك من تحقيق النجاح :

1- العمل بدون خطة 

العمل العشوائي لا يؤدي إلى نتائج إيجابية ويستغرق وقتًا كبيرًا إذا حققت نتائج ، لذلك عند تحديد هدفك لك لا يجب أن يكون داخل عقلك وأنت تعمل عليه بطريقة عشوائية ؛ بل اجعل هذا الهدف أمامك على الورق وقم بوضع خطة تحتوي على خطوات للوصل إليه ، وأيضًا مقياس لنجاح كل خطوة ، وتوقع المحاولات المتكررة وقم بالعمل على هذه الخطة وتطويرها بما يتطلب الأمر دائمًا . 

2- التوقف عن التعلم والتطوير

بعد البدأ في خطة العمل على الخطوات التي قمت بتحديدها للوصول إلى هدفك يجب أن لا تتوقف عن التعلم والتطوير كل يوم لأي سبب ، النجاح يتطلب التعلم والتطوير المتواصل في هدفك فلا تصل إلى مرحلة معينة وتظن أنك انتهيت بل اجعل من كل تقدم لك هو بدابة لتقدم جديد أكبر منه . 

3- المقارنة مع نجاح شخص اخر

عندما تبدأ في العمل على تحقيق هدف معين فلا تقارن نفسك مع شخص اخر يقوم بتحقيق نفس الهدف ، لأن مقياس نجاحك في الوصل إلى النجاح وتحقيق أهدافك ليس المقارنة مع الاخرين ، بل هو المقارنة مع مدى تطورك وتحقيق خطوات أكثر كل يوم للوصول إلى هدفك الكبير ، وأيضًا المقارنة مع شخص اخر غيرك غير منطقية تمامًا لأن هذا الشخص ليس في نفسك وضعك تمامًا ولا تعملون بنفس القدر ، وهذا الشخص إذا كان قد حقق تقدم فإنه يعمل على الهدف من قبلك أو يعمل وقت أكبر.

4- النظر إلى محاولات الماضي

النظر إلى الماضي يعني أنه عندما تعلم ما هو الهدف وتكون متحمسًا للغاية لتمضي قدمًا نحو تحقيقه تقوم بتذكر التجارب السابقة والمحاولات التي لم تنجح في شيء معين وتقول لا استطيع ولا يمكنني فعل ذلك ، هذه المحاولات لا تجعلها مصدر إحباطًا لك وتعطلك عن تحقيق أهدافك أو تقلل ثقتك في الوصول إليها ، بل انظر إليها على أنها محاولات لتتعلم منها للمحاولات القادمة ، وبالتأكيد هذه المحاولات السابقة أدت إلى وجود خبرة لديك وتعلمت منها ولن تقع في نفس الأخطاء مرة اخرى . 

5- الكسل والتأجيل

من أهم الأشياء التي تمنعك من الوصول إلى النجاح هو أنك تريد الوصول ولا تعمل من أجل تحقيق ذلك ، وهذا يكون بسبب المماطلة والكسل لديك وأنك تقوم بتأجيل المفترض بك فعله اليوم إلى غدًا أو تقول سأبدأ الاسبوع القادم ، وهذا ما يسمى التسويف وهو من أهم الأمور الفعلية الذي تجعلك لا تفعل أي شيء ولا تصل إلى أهدافك فيجب أن تعلم كيفية التخلص من التسويف 

6- عدم الاستيقاظ مبكرًا

عندما نبحث عن الأسباب التي تجيب عن سؤال لماذا نفشل في تحقيق أهدافنا ؟ يجب أن نضع في اعتبارنا هذه النقطة وهي أن تحقيق هدف معين يتطلب وقت لكي تعمل عليه كل يوم وتستيقظ مبكرًا لكي يكون لديك الوقت الكافي لتبدأ في المهام اليومية التي ستفعلها ، ولكن إذا كنت تقوم بالسهر المتواصل وتستيقظ متأخرًا سيكون تم تضييع الوقت لديك ويومك قد انتهى ، لذلك يجب أن تبدأ في الاستيقاظ من نومك مبكرًا وتلعب بعض التمارين الرياضية وتقوم بإعداد فطور مفيد وتبدأ في العمل على هدفك اليوم كما خططت له وأنت لديك النشاط والحيوية .

7- التعامل مع الحافز بطريقة غير منطقية

عند كتابة أهداف العام الجديد يكون لديك دافع وتحفيز كبير أن العام الجديدة سوف يكون عام مختلف للغاية عن العام السابق وأنك سوف تبدأ من اليوم الأول في شهر يناير بالعمل على تحقيق الهدف وأنك ستحقق نتائج كبيرة ، وهذا الحماس والتحفيز جيد ولكن يجب أن تقتنع أن الأهداف تستغرق وقت لكي تشعر أنك بالفعل بدأت في تحقيق إنجاز ، فلا تتحمس أول اسبوعين من السنة الجديدة وعندما لا ترى نتائج يبدأ دافع الاستمرار يقل لديك بالتدريج .

8- السعي وراء المثالية

عند وضع خطة الهدف وتقسيم العمل على أيام الاسبوع والبداية في طريق تحقيقها يجب أن تفهم أن الفشل محتوم وأنك ليس بألة ستفعل كل شيء كما هو بمنتهى الدقة وتحصل على نتائج بنسبة 100% ، لا يوجد أحد مثالي ، فإذا جاء يوم ولديك عدة مهام ولم تستطيع إنجازها جميعًا فلا تشعر بالإحباط وأكمل خطتك لتحقيق هدفك لأن هذا من الطبيعي أن يحدث لك في أي يوم من السنة ، وكن على اقتناع أن تحقيق 60% أو 70% من المهام لديك أفضل بكثير من أن لا تحقق شيء .


على سبيل المثال إذا كان هدفك بأن تقوم بادخار 10000 جنيه ولم تستطيع وقمت بادخار 5000 جنيه فقط فهذا يجب أن تعتبره نجاح وليس فشل ، وأيضًا إذا كان هدفك إنقاص وزنك 12 كيلو ولم تستطيع وقمت بإنقاص وزنك 6 كيلو فقط فإن هذا أيضًا يحتسب نجاح لك وتطور وليس فشل لأنك قمت بتحقيق جزء من الهدف وتستطيع أن تعمل مرة اخرى وتكمل على ما أنجزته سابقًا.

9- عدم وجود دوافع قوية

أنت تقوم بوضع الأهداف لأن شكلها جميل ، وأيضًا وأنت تقوم بكتابتها تتخيل مدى التحسن الذي ستكون فيه إن حققت أهدافك ، وتكون تريد أن تلعب رياضة ، وتحقق تفوق دراسي ، وتقرأ كتب كثيرة وغيرها من الكثير من الأهداف ، ولكن الحقيقة هي أنك تغفل عن شيء هام جدًا هي أنك لا تتوفر لديك الرغبة لهذه الأهداف ، وبالتالي من الصعب أن تلزم نفسك بالاستمرار على العمل على أهداف ليس لديك دافع حقيقي لتحقيقها ولكن تريد تحقيقها لمجرد أنها أهداف جميلة ، ولكن بدون وجود دافع لتحفيز الذات يسبب الفشل في تحقيق الهدف .

10 عدم فهمك أن التخطيط عملية مستمرة

يجب أن تعلم في العموم أن التخطيط بليس عملية تقوم بها مرو واحدة قبل أن تبدأ في تحقيق هدفك ، بل أن التخطيط عملية مستمرة ومتغيرة من حين إلى اخر يجب أن تقوم بها بناء على ما تواجه في البداية أو ظهور أمر جديد يتوجب تعديل الخطة بسببه ، لذلك من الطبيعي أنك ستواجه صعوبات تجعلك تغير في خطتك وستكتسب معرفة جديدة ، فبتالي تغيير الخطة لا يعني فشلها مثلما يعتقد البعض بل هو أمر ضروري ومهم .


ليس من المهم أن تتبع الخطة التي وضعتها بمنتهى الدقة بنسبة 100% ولكن من المهم أن يكون دائمًا لديك حطة باستمرار ، فوجود خطة يعني وجود بداية وطريق واضح أمامك ومحدد لهدفك .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -